ما هي أفضل الطُرق لمكافحة الزكام؟

ما هي أفضل الطُرق لمكافحة الزكام؟



    الزكام و يسمى بالرشح، التهاب البلعوم الحاد، أو نزلة البرد. 
    وهو التهاب فيروسي يصيب الجهاز التنفسي (الأنف والبلعوم)، مرض شديد العدوى، وتستمر أعراضه من أسبوع إلى عشرة أيام، أما إذا كان شديداً فإنه يستمر من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع.
    الطُرق المنزلية الشائعة في علاج الزكام:
    1- تنظيف الأنف بشكل دائم
    تأكد دائما من قيامك بتنظيف أنفك باستمرار باستخدام المناديل الورقية و تجنب من النفخ بشدة، فهذا الأمر من شأنه أن يسبب ألماً في الأذنين.
    للقضاء على المرض يجب عليك الإستراحة قدر المستطاع، ولا تنسى وضع البطانية فوقك للبقاء دافئاً.
    2- خذ قسط كافي من الراحة 
    عند إصابتك بالزكام، عليك أخذ قسط وافر من الراحة، فالقيام بذلك يساعد جسمك في تنشيط طاقته وتوجيهها نحو الجهاز 
    المناعي  لمحاربة مسبب المرض.


     3-استنشاق أملاح البحر أو البابونج أو النعناع: وتفيد هذه الطريقة في معالجة الزكام والسعال، وخاصة المزمن منه.
    طريقة التحضير بتسخين كمية من الماء ووضعها في وعاء، ثم وضع النعناع أو البابونج أو ملح البحر فيه، ومن ثم استنشاق بخار الماء. ويمكن استعمال آلة الاستنشاق الطبية في حالة الاستعمال المستمر.
    4تناول المشروبات الساخنة: شرب شاي الأعشاب والشاي مع العسل والمشروبات الساخنة له مفعول إيجابي على الجسم ويساهم في تقليل آلام الصدر.
    شراب الزنجبيل  نستعمله ضد آلام العضلات وضد التأثيرات الجانبية المصاحبة للزكام ولنزلات البرد.
    يعتقد البعض أن الإنفلونزا والزكام يعتبران لمرض واحد، ولذلك فقد يستعملان لوصف الشخص المصاب بسيلان في الأنف وألم في الحلق، ولكن الحقيقة هي أنهما مرضان مختلفان، فحتى لو تشابهت أعراضهما بعض الشيء فإن مضاعفاتهما تختلف وخاصة الإنفلونزا الذي من الممكن ان يكون مميت. 






    walaa walaa
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع موجود دوت كوم .

    إرسال تعليق