الشمس مصدر ثمين للطاقة

الشمس مصدر ثمين للطاقة


    الشمس مصدر طبيعي خلقها الله لنا لنستثمرها في حياتنا، نتدفأ بها و نرى ضوء النهار بواسطتها، هي نعمة كبيرة أعطاها الله لهذا الكون تستحق شكره سبحانه و تعالى
    و تم استخدامها في العصر الحديث لتوليد الكهرباء و تسخين المياه عن طريق عدة أبحاث قام بها العديد من الباحثين.
    و لاستثمارها تم تصنيع الواح تدعى الالواح الشمسية لاستثمار طاقة الشمس المتجددة حيث يوجد ثلاثة أنواع من ألواح الطاقة الشمسية هي الأفضل من حيث الجدوى التجارية و الاقتصادية، وهي:
     ألواح السيليكون أحادية البلورة.
     ألواح السيليكون متعددة البلورات.
     الألواح الرقيقة. 
    يتم اختيار التقنية المناسبة لكل مشروع على حسب كمية أشعة الشمس المحتملة والموقع الجغرافي والمتطلبات المالية.
    قدرة الطاقة الشمسية العالمية التي تزيد على 200 جيجاواط، تدخل تلك الطاقة مرحلة نضجها التكنولوجي. إلا أن عليها أن تبدأ في تحمل أعبائها الذاتية في شبكة الكهرباء بدلًا من الاعتماد على مصادر الطاقة القديمة؛ لسد النقص في الطاقة الشمسية في الأيام الغائمة، والدخول إلى حيز العمل فور غروب الشمس.
    وتخزين الطاقة الشمسية هو أحد سبل جعل الطاقة الشمسية عضوًا منتجًا ومكوِّنًا فعالًا من مكونات شبكة الكهرباء، خاصة وأن مرافق التوليد المختلفة تعمل على استيعاب لوحات كهرضوئية موزعة على أسطحها.
    إنّ استخدام البطاريات لتخزين الطاقة بشتى أنواعها لا يزال غير ملائم حتى الآن في جميع الأوقات و يعود ذلك لعدة أسباب منها التكلفة أو الأداء لذا و للإبقاء على تدفق الإلكترونات من ضوء الشمس، حتى في أوقات عدم ظهور الشمس في فصل الشتاء مثلاً، يقوم فريق من الباحثين باللبحث بشكل متزايد عن طرق أفضل لالتقاط الطاقة الحرارية من الشمس وتخزينها بوسائل و طُرق أكثر عمليّة و آمنة للإنسان. كما يتم في الوقت الحاضر البحث عن طريقة تصنيع خلايا شمسية لتسخين المياة و توليد الكهرباء بآن واحد من أشعة الشمس.


    walaa walaa
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع موجود دوت كوم .

    إرسال تعليق