قصة للنبي محمد ستعجب كثيرأ

قصة للنبي محمد ستعجب كثيرأ

    السيدة عائشة طلع النبى معاها فى سباق يجرى وهى تجرى وكسبته فى أول مرة ، بعدها بفترة عمل سباق تاني ، وفاز هو وضحك معاها وقالها تلك بتلك ، وكان بيفرجها على الأحباش وهما بيلعبوا بالعصاية وبيقولها " ياعائش ".
    النبى علمني هنا المرح والدلع وإن افضله مع الزوجة !!

    السيدة عائشة كانت بتغير جدًا " لما كان النيى يقول " وهل مثلُ خديجة من أحد !!
    كانت بتقول أخذتني الغيرة على النبى من كثرة حديثه عن خديجة فقلت: " هل كانت إلا عجوزاً قد أبدلك الله خيراً منها"، فغضب ثم قال:" لا والله ما أبدلني الله خيراً منها؛ آمنت بى إذ كفر الناس ؛ وصدقتني إذ كذبني الناس؛ وواستني بمالها إذ حرمني الناس؛ ورزقني منها الله الولد دون غيرها من النساء". قالت عائشة فقلت في نفسي لا أذكرها بعدها بسبة أبدا !! 
    النبي علمني هنا معنى الوفاء والحب !!

    يوم فتح مكة كان الناس حوالين الرسول والكل مستني عفو الرسول عن المشركين ، وفجأة يشوف واحدة عجوز ، فيسيب الكل ويروحلها ويخلع عبايته ويفرشها على الارض ويقعد يحكى مع الست دى اللى ساب الكل وراحلها ، ولما السيدة عائشة تسأل مين دى يقولها " هذه صاحبة خديجة ، هذه صاحبة من رُزقتُ حبها " 
    النبى علمني هنا الإخلاص حتى لصحاب اللى بنحبهم !! 

    النبى صلى الله عليه وسلم وهو بيموت كان بيكرر مع وصية الصلاة أن استوصوا بالنساء خيرًا ، وصاني على أمى ثلت مرات بحسن الصحبة ، وصاني على بنتي بإنى لو احسنت تربيتها فهى بابي للجنة . 

    النبى هو أول واحد كرم المرأة ، وهو أول واحد اعلى قدرها ، وهو اللى مهدلها طريق تسبق بيه كل الناس للجنة ، النبى علم البشرية كلها إزاى يكون فن التعامل مع الأنثى ، خلاكى ملكة ويستحق منك تكون بنته وتفتخرى بأنه أبوكِ يابنت رسول الله !

    صلوا عليه وسلموا ويابخت كل واحد هيقرأ الكلام ده ويصلى على النبي بسببك فمتنساش شير للموضوع !!

    إرسال تعليق